عضو بتنسيقية الأحزاب: على إدارة الحوار الوطنى دعوة أشخاص لديهم الخبرة والكفاءة



قال محمد فضل، عضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، إنه في إطار تكليف الرئيس عبد الفتاح السيسي للمؤتمر الوطني للشباب والذي يتم تحت رعاية الأكاديمية الوطنية للتدريب، وخلال إفطار الأسرية المصرية بالتنسيق مع كل تيارات وفئات المجتمع المصري لإدارة حوار وطني يوضع أولويات العمل في المرحلة الحالية والمستقبلية، فإنه ينبغي على المشاركين في الحوار معرفة المشهد السياسي والاجتماعي والاقتصادي في ظل الظروف الراهنة التي يمر بها العالم بدءا من تداعيات أزمة كورونا مروراً بتداعيات حرب أوكرانيا والصراع من أجل تغييرات القوة العظمى لدول العالم الكبرى وموقف مصر من كل تلك الداعيات و الظروف الراهنة.


وأضاف محمد فضل في مقال له نشر على موقع مقالات تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين بعنوان:”  الحوار الوطني والقوى السياسية”، أنه لابد من طرح التوصيات والمقترحات قبيل التنفيذ على أرض الواقع، متمنيا من القوى السياسية تقديم روية تعبر عن قوة الأحزاب السياسية في ظل الجمهورية الجديدة ولا يكون هناك مجال لفرض عضلات من أجل تصدر المشهد السياسي أن الحوار الوطني من أجل التضامن و التشاور لوضع رؤية و طرح حلول و أفكار جديدة من أجل ازدهار و تقدم بلدنا الغالية.


وشدد محمد فضل على أنه ينبغي على إدارة الحوار دعوة أشخاص لديهم الخبرة و الكفاءة والفكرة و الثقافة التعليمية ،ومنهم أساتذة الجامعات المصرية، موضحا أن تقدم أي دولة من خلال البحث العلمي، وأن مصر لديها الكثير من العلماء المخلصين الأوفياء لوطنهم، متابعا :”محتاجين وجوه جديدة غير المتصدرين المشهد السياسي يكون من أكثر المشاركين أشخاص ليسوا من أعضاء المجالس النيابية حيث أن أعضاء المجالس النيابية كفل لهم الدستور و القانون تقديم ذلك في وقت بصفتهم النيابية، و لابد أن يخرج الحوار الوطني بإضافة آليات ومقترحات قبيل التنفيذ في الوقت الراهن ولا هناك وقت طرح مشكلات و القاء اللوم على حكومة بلدنا الغالية محتاج تكاتف جميع أبناء من أجل نهوض بلدنا الغالية مصر. حفظ الله مصر وقائدها وشعبها العظيم”.


 


Source link

About admin

Check Also

أكتر حد أذاني.. شيرين عبد الوهاب عن حسام حبيب: كرهني في عيشتي وبناتي

الاربعاء 20 يوليو 2022 | 04:06 صباحاً شيرين عبد الوهاب وحسام حبيب قالت الفنانة شيرين …

Leave a Reply

Your email address will not be published.