قطاع المعاهد الأزهرية فى 8 سنوات.. الأكثر تميزا بين قطاعات الأزهر



– إقبال غير مسبوق للالتحاق بالتعليم الأزهري

– تدريب الكوادر التعليمية والإدارية

– تطبيق منظومة التعليم الجديدة

– إنشاء مجلس التعليم الأزهري قبل الجامعي

– استحداث المناهج التعليمية الإلكترونية

– تدشين منظومة الطعون الإلكترونية

– التوسع في تطبيق معايير الجودة

– اختيار قطاع المعاهد الأكثر تميزا في الأزهر


نجح قطاع المعاهد الأزهرية خلال عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، في تطوير حزمة من الخدمات التعليمية المقدمة للمستفيدين من التعليم الأزهري، ما نتج عنه إقبالا غير مسبوقا من الطلاب للالتحاق به، انطلقت من تطوير المناهج التعليمية وتدريب الكوادر التعليمية والإدارية لتمكين طلاب الأزهر من مواصلة التفوق والتميز، مما شجع المزيد من الطلاب وأولياء الأمور على إلحاق أبنائهم بالتعليم الأزهري، حيث نفَّذ قطاع المعاهد الأزهرية العديد من الإجـراءات، بدأت بإنشاء مجلس للتعليم الأزهري، وتوقيع بروتوكول تعاون مع وزارة التربية والتعليم لتطبيق منظومة التعليم الجديدة، والارتقاء بجودة التعليم، وتطوير المعاهد الأزهرية وتزويدها بأحدث الوسائل والمستلزمات التعليمية، فضلًا عن محاربة الظواهر السلبية التي تشوب العملية التعليمية، والقضاء على ظاهرة الغش وتسريب الامتحانات، وهو ما توج به القطاع باختياره “القطاع الأكثر تميُّزًا” بين قطاعات الأزهر المختلفة.


 


تدريب الكوادر التعليمية والإدارية


نفذ قطاع المعاهد الأزهرية خطة لرفع مستوى المعلمين والموجهين، من خلال تنفيذ العديد من المشروعات التعليمية التي لعبت دورًا محوريًا في الارتقاء بشئون التعليم الأزهري قبل الجامعي، واتخاذ كل ما يلزم نحو الإعداد الجيد لهؤلاء المعلمين والموجهين بجميع المعاهد والإدارات، والمناطق الأزهرية حتى يكونوا قادرين على التعامل مع المناهج التعليمية الجديدة والقديمة منها، حيث تم عقد وتنظيم حزمة من الدورات التدريبية داخل الأزهر وخارجه بالتعاون مع الهيئات المعنية، كالمجلس الثقافي البريطاني والسفارة الأمريكية، بالإضافة إلى مشاركة قطاع المعاهد الأزهرية في وضع استراتيجيات التعامل مع المناهج الجديدة بالتعاون مع السفارة الأمريكية، والشروع في عمل الخطة الاستراتيجية للتعليم قبل الجامعي بالأزهر الشريف، ووضع البرنامج التأهيلي للطلاب الراغبين في الالتحاق بالصف الأول الثانوي، والمشاركة في المشروع الوطني للقراءة ومشروع تحدي القراءة العربي، وتطبيق نظام التقييم الوطني، وجائزة بن زايد لأفضل معلم عربي، فضلا عن الاشتراك في المشروعات الدولية (تيمز – بيرلز – بيزا).


 


تطبيق منظومة التعليم الجديدة


حرص قطاع المعاهد الأزهرية على مواكبة الخطة الوطنية للنهوض بالتعليم، وهو ما جسده توقيع فضيلة أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر، والدكتور/ طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، على بروتوكول للتعاون بين الأزهر الشريف ووزارة التربية والتعليم، لتطبيق منظومة التعليم الجديدة.، حيث استهدف البروتوكول تعزيز أوجه التعاون المشترك، من خلال الاستخدام المتبادل للطاقات والمنشآت التعليمية المتوفرة لدى الأزهر ووزارة التربية والتعليم، بما يخفض الأعباء على الموازنة العامة للدولة، ويساعد في سد العجز النوعي في المدرسين بما يتوفر لدى كل طرف، وتجهيز مباني المعاهد الأزهرية للصفوف الثانوية بما يتوافق مع النظام التعليمي الجديد، وما يتطلبه من تكنولوجيا نظم الاتصالات والمعلومات، وتطوير المناهج التعليمية المشتركة بين الأزهر الشريف ووزارة التربية والتعليم، بما يتوافق مع رؤية الدولة المصرية٢٠٣٠م.


 


منظومة التعليم الإلكترونية


حرص قطاع المعاهد الأزهرية، على تطوير نظام التعليم الأزهري، وفقا لأحدث النظم العالمية، من خلال ربط العملية التعليمية بالنظام الإلكتروني، تيسيرا على الطلاب، وتنفيذًا لتطبيق منظومة التعليم الجديدة، وقد تم انجاز العديد الملفات ومنها:-


– استحداث مناهج تعليمية إلكترونية ومرئية لشرح المقررات الدراسية في الفقه وأصول الدين واللغة العربية والتجويد للمرحلة الإعدادية، ونشرها على بوابة الأزهر الإلكترونية تيسيرا على الطلاب، وجارى استكمال تسجيل مناهج المرحلة الثانوية ووضعها على اسطوانات مدمجة وتوزيعها مع الكتاب المدرسي مجانا.


– تطبيق منظومة الاختبارات الشفوية الإلكترونية لمادتي القرآن الكريم والحديث النبوي الشريف، لطلاب الشهادة الثانوية الأزهرية.


– نشر نماذج استرشاديه لامتحانات الصف الأول الثانوية على بوابة الأزهر، لتدريب الطلاب على نظام الامتحانات طبقا لمنظومة التعليم الجديدة، كما تم إعداد نماذج امتحانات لنظام (البوكليت) لتدريب طلاب الشهادة الثانوية على طرق الاختبارات.


– دشن قطاع المعاهد الأزهرية، بالتعاون مع بوابة الأزهر الإلكترونية، منظومة طعون إلكترونية للتظلم من نتيجة الشهادة الثانوية الأزهرية، وذلك عبر موقع بوابة الأزهر على الإنترنت، بما أسهم في التوفير على الطلاب وذويهم عبء السفر إلى القاهرة.


– تطبيق مشروع تحليل نتائج المتعلمين إحصائيا، لحصر نقاط القوة والضعف، وتفعيل مفهوم التغذية المرتدة التي تسهم في تقويم عمليتي التعليم والتعلم بشكل جيد.


 


مجلس التعليم الأزهري قبل الجامعي


شكَّل قرار فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، في يوليو 2018، بإنشاء مجلس للتعليم الأزهري قبل الجامعي، خطوة مهمة للنهوض بالتعليم الأزهري؛ حيث يختص المجلس بالإشرف على تطوير المناهج التعليمية وتحديثها بشكل دائم، ووضع الخطط الدراسية والمناهج في مختلف المراحل التعليمية، ودراسة احتياجات المناطق الأزهرية المادية والبشرية، وإقرار شروط الالتحاق والقبول بالمعاهد الأزهرية، إضافة إلى وضع خطط استراتيجية متكاملة، بواسطة عدد من المتخصصين والخبراء، بما يحقق الاستغلال الأمثل لموارد وإمكانيات المعاهد الأزهرية، ويرتقي بمستوى العلمي والتربوي للطلاب.




تطوير المناهج التعليمية


منذ تولى فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر، مهام منصبه وهو يضع على كاهله مهمة تطوير المناهج الدراسية؛ لتواكب تطورات العصر ونوازله المتجددة، مع الحفاظ على التعمّق في التراث، حيث قرر فضيلته إنشاء «لجنة لإصلاح التعليم الأزهري»، تكون مهمتها تطوير المناهج وتخفيفها من الحشو، وإضافة المستجدات إليها، لتواكب التطورات والقضايا الراهنة، وقد استحدثت هذه اللجنة عددًا من المقررات الدراسية، تتسم باللغة السهلة والأسلوب البسيط، مع حذف الموضوعات التي لا تناسب العصر ومستجداته، وتعمل هذه اللجنة على مراجعة وتطوير المناهج الدراسية كل ثلاث سنوات، بما يضمن التطوير المتواصل للمناهج الدراسية، وتلبية احتياجات العصر، وخدمة رسالة الأزهر.




المكتبات والكتب الدراسية:


– إعداد مقرر للثقافة الإسلامية وتطبيقه على طلاب المرحلة الإعدادية والثانوية كمقرر جديد تحت عنوان: “الثقافة الإسلامية”، حيث تم إعداد محتوى هذه المقرر إعداداً علميّاً وفقهيّاً منضبطاً ذو بعد ثقافي اجتماعي، يهدف إلي توعية الطلاب بمخاطر التطرف والإرهاب، ويحصنهم من الوقوع في براثن الجماعات التي تنتهج العنف، ويرسخ في نفوسهم مبادئ المواطنة والتسامح والعيش المشترك وقبول الآخر.


– إقرار مادة “التربية الاسلامية” للمرحلة الابتدائية، حيث تم تكثيف موضوعات الوسطية والسماحة والتعايش السلمي المشترك مع  شركاء الوطن. 


– تنفيذ وإنتاج كتب رياض الأطفال والتي تراعي المرحلة العمرية وتدرس لأول مرة في تاريخ المعاهد الأزهرية.  


– دعم مكتبات المعاهد الأزهرية “بثلاثة الاف مكتبة علمية” مهداه من فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر.


– تدعيم مكتبات المعاهد الابتدائية والاعدادية والثانوية بمجموعات من مصادر المعلومات من معارف عامة وعلوم بحته وعلوم تطبيقية.


– إمداد (36) معهداً أزهرياً بدول أسيوية وإفريقية وأوروبية بالكتب العربية والشرعية والثقافية، على نفقة الازهر الشريف.


– إمداد معاهد البعوث الإسلامية الإعدادية والثانوية بالكتب العربية والشرعية والثقافية للطلاب المبعوثين مجاناً.


– عمل حصر شامل للمخطوطات وأمهات الكتب من كتب التراث وجمعها بالتنسيق مع مكتبة الازهر الشريف بمشيخة الأزهر وإيداعها بالمكتبة حفاظا على كتب التراث من الاندثار.


– تنفيذ النشاط الصيفي لمهرجان القراءة للجميع، وتطبيقه بالمناطق الازهرية ومكتباتها بالمعاهد إثراءً للطلاب وغيرهم من (مدرسين– أولياء أمور– المجتمع المحيط).




امتحانات بدون غش أو تسريب


نجح قطاع المعاهد الأزهرية في القضاء على ظاهرة الغش في الامتحانات، ومنع تسريب الامتحان بشكل نهائي، وذلك من خلال اتخاذ العديد من الإجراءات الصارمة التي تكفل ضبط سير الامتحانات، بدءًا من تعديل نظام تغليف الأسئلة، وتغيير شامل لكافة القائمين على أمر المطبعة السرية، وتسيير لجان ميدانية بشكل مكثف تجوب لجان الامتحانات في مختلف المحافظات، مع استخدام التقنيات الحديثة في كشف أدوات الغش وتتبع الطلاب المشتركين في صفحات ومجموعات الغش عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وضبطهم واتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم.




المناهج التعليمية الإلكترونية والمرئية:


– أتاح قطاع المعاهد شرح (18) مقرر تعليمي من المقررات الدراسية في الفقه وأصول الدين والتجويد للمرحلة الاعدادية على بوابة الأزهر الالكترونية تيسيرا على الطلاب وجارى استكمال التسجيل لمقررات المرحلة الثانوية ووضعها على اسطوانات مدمجة يتم توزيعها مع الكتاب المقرر.


– تطوير برنامج تحفيظ القرآن الكريم الكتَّاب الالكتروني (جزء عمَّ) لتلاميذ الصف الأول الابتدائي ونشره على بوابة الأزهر الالكترونية.


– تصميم برنامج تعليمي الكتروني للغة العربية المستوى الثاني لمرحلة رياض الأطفال روعي فيه سهولة الاستخدام والالعاب التعليمية التي تناسب المرحلة العمرية.


– تصميم برنامج المجسمات والأشكال الهندسية والتي تناسب الصفوف الرابع والخامس والسادس الابتدائي والأول والثاني الاعدادي بالتنسيق مع كلية التربية جامعة الأزهر. 




جودة التعليم الأزهري


ويولي قطاع المعاهد الأزهرية أولوية لتطبيق معايير جودة التعليم، باعتبارها أحد المداخل الفعالة لإصلاح التعليم وتطويره وتحديثه، وفقًا لمعايير قومية تتلاءم مع المعايير القياسية والدولية، وذلك بالتنسيق مع الهيئة القومية لضمان الجودة والاعتماد، حيث بلغ نسبة اعتماد المعاهد الأزهرية للعام الدراسي 2017/2018م قرابة 92% من إجمالي عدد المعاهد المتقدمة للحصول على الجودة، إضافة إلى ذلك فقد قام قطاع المعاهد الأزهرية بإنشاء وحدة للتدريب والجودة بجميع المعاهد الأزهرية المدرجة بخطة الجودة، مع تجهيزها بما يضمن تفعيلها، وتفعيل الخطط الخاصة بها.


كما واصل قطاع المعاهد خططه التدريبية بشكل موسع، حيث بلغ اجمالي عدد برامج الدعم الفني المركزي التي تم تنفيذها خلال العام الدراسي  2017/2018 م أكثر من 951 برنامجاً تدريبيا أتاحت 31120  فرصة تدريبية، كما تم تنفيذ خطة للأمن والسلامة لجميع المعاهد التي تم إدراجها بخطة الجودة، والبالغ عددها 443 معهد أزهري، مع تنفيذ الدعم الفني بمرحلة رياض الأطفال بالمعاهد الأزهرية لرفع مستوى الأداء المهني للمدرسين، وتدريب معلمات هذه المرحلة والموجهين والعاملين على حزم المراجعة الداخلية، وقد بلغ عدد الفرص التدريبية التي تم إتاحتها عدد ( 1472) فرصة تدريبية.




الأنشطة الرياضية والاجتماعية


– تم تنفيذ مسابقات على مستوى الجمهورية بنين وفتيات وشمل البرنامج على مستوى المراحل (الابتدائية – الإعدادية – الثانوية)، بالإضافة تنفيذ المشروع القومي للياقة البدنية للمراحل الثلاث ، وتنفيذ مسابقة الموجه والمعلم المثالي ، والمسابقات الاجنماعية والثقافية والكشفية على مستوى الجمهورية ، وتنفيذ معسكرات “المخترع الصغير” بالتعاون مع كلية الهندسة بجامعة الازهر، والمشاركة في مؤتمر معاً لمصر لطلاب وطالبات المرحلة الثانوية على مستوى الجمهورية، والمشاركة مع الرابطة العالمية لخريجي الأزهر بزيارة كلية الطب بالقوات المسلحة والكلية الفنية العسكرية ودار القوات الجوية، والتعاون مع مجلة نور في تنفيذ مسرحية “السنة السعيدة” بالمعاهد الأزهرية الابتدائية على مستوى جميع المناطق الأزهرية، وتم التنفيذ والتقييم المبدئي وفوز ثمانية معاهد بالتصفية الأولية.




تحدي القراءة العربي


حرص الأزهر الشريف على تشجيع طلاب المعاهد الأزهرية على المشاركة  في مسابقة “تحدي القراءة العربي”، التي أطلقها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، حاكم دبي؛ لتشجيع القراءة لدى الطلاب في العالم العربي، وقد حظيت المسابقة بإقبال كبير من طلاب الأزهر الشريف، وبلغ عدد المشاركين أكثر من مليون طالب وطالبة من مختلف المراحل الدراسية، بما يمثل 10% من إجمالي عدد المشاركين في المسابقة عبر العالم، وقد حصد العديد من الطلاب على مراكز متقدمة  في التصفيات النهائية التي عقدت في دبي.


القطاع الأكثر تميُّزًا


إن ما قدمه قطاع المعاهد من إنجازات ومهام ساهمت في تطوير العملية التعليمية، كان ثمرتها قرار المجلس الأعلى للأزهر باختيار قطاع المعاهد الأزهرية «القطاع الأكثر تميُّزًا» بين قطاعات الأزهر المختلفة ، وذلك نظراً للنجاحات المتتالية التي حققها، خاصة فيما يتعلق بضبط وتطوير منظومة الامتحانات والقضاء على ظاهرة الغش بمختلف أشكالها، ورفع معدلات الانضباط والتحصيل الدراسي، إضافة إلى تدعيم المكتبات بالمعاهد بآلاف الكتب ومصادر المعلومات الحديثة.


 


وبالتوازي مع التميز التعليمي، حرص قطاع المعاهد على استغلال طاقات الطلاب والطالبات وتحفيزهم نحو المشاركة الإيجابية في المتجمع وممارسة الأنشطة الرياضية المختلفة، بما يساهم في تنمية قدراتهم الحركية والعقلية والنفسية والإجتماعية، ويساعدهم على بناء الشخصية المتكاملة واكتساب القيم التربوية الصحيحة وغرس وتدعيم روح الولاء والإنتماء للوطن والأزهر الشريف. 


اعتماد نسبة غير مسبوقة للمعاهد الأزهرية في جودة التعليم


أصدرت “الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد” قرارا باعتماد عدد (203) معهد من (204) معهد بنسبة اعتماد بلغت ما يزيد عن (99%) خلال العام الدراسي 2020/2021، وذلك نتيجة للإجراءات التي تم اتخاذها من الإدارة العامة لجودة التعليم بقطاع المعاهد الأزهرية لتحقيق تلك النتائج، من خلال تقديم الدعم الفني الكامل لتلك المعاهد وتدريب العاملين بها على التقييم الذاتي، النظري والعملي، والتعلم النشط، وخرائط المنهج، وإعداد الملفات التي يتم عن طريقها التقدم للاعتماد، بالإضافة إلى التدريب على كيفية التعامل مع النظام الإلكتروني الخاص بالهيئة وإجراءات تسجيل المنسقين ورفع الوثائق والملفات المطلوبة من كل معهد، وتجهيز متطلبات الأمن والسلامة للمعاهد المدرجة بخطة الجودة، بجانب تنفيذ تدريبات المراجعة الداخلية للتثبت من صلاحية المعهد للتقدم للاعتماد بشكل سنوي.




التوسع في فصول رياض الأطفال  


اهتم الأزهر الشريف اهتمامًا بالغًا بالطفل لذا قام بإضافة مرحلة جديدة تسبق مرحلة التعليم الابتدائي وهي مرحلة رياض الأطفال، وقام بإلحاق فصول هذه المرحلة بالمعاهد الابتدائية النموذجية حتى استقر الأمر على إنشاء الإدارة العامة لرياض الأطفال وكان ذلك في أكتوبر 2017 لتصبح مرحلة تعليمية مستقلة بعد أن كانت تابعة للإدارة العامة للتعليم الابتدائي، حيث تم التوسع في إلحاق الروضات بالمعاهد الابتدائية ليصبح عدد المعاهد 920 معهدا في أواخر عام 2017/2018 وظل التوسع مستمرًا حتى وصل العدد إلى 1480 معهدًا في العام الدراسي 2020/ 2021.




دعم الطلاب ذوي الهمم


نفذ قطاع المعاهد الأزهرية العديد من المعسكرات الخاصة بالطلاب ذوى الهمم  تحت شعار (الإرادة وقود النجاح )، بمشاركة المناطق الأزهرية، بالإضافة إلى تنفيذ معسكري المؤتمر الأول لمجلس الاتحاد العام لطلاب وطالبات المعاهد الأزهرية على مستوى الجمهورية بمركز الخدمة والنشاط بميامي التابع لمنطقة الإسكندرية الأزهرية، وذلك لإجراء انتخابات الاتحادات الطلابية لعضوية المكتب التنفيذي للاتحاد العام لطلاب وطالبات المعاهد الأزهرية، بالإضافة إلى تنظيم احتفاليات خاصة بالمناسبات الرسمية كاحتفالية نصر أكتوبر، واحتفالية المولد النبوي الشريف في المناطق الأزهرية، وتنظيم المسابقات الثقافية والدينية والفنية ومسابقات حفظ وتجويد القران الكريم، والخطابة والإنشاد الديني، واكتشاف الموهوبين بالمعاهد الأزهرية، وإطلاق قوافل الرعاية الصحية والنفسية، وتنفيذ معسكرات الملتقي الفكري في المناطق الأزهرية.




متاحف العلوم والوسائل التعليمية والكمبيوتر


– قام قطاع المعاهد الأزهرية بافتتاح عدد 14 متحف للعلوم والوسائل التعليمية ، بالإضافة إلى المكتبة المركزية وذلك في 14 منطقة مركزية، تفيد الطلاب في الأنشطة التعليمية والرحلات العلمية.


معامل الكمبيوتر التعليمي:


– إنشاء عدد 27 مركز كمبيوتر تعليمي بالمناطق الأزهرية وإمداد المعاهد الأزهرية  بحوالي 1500 جهاز حاسب آلي و 1450 جهاز داتا شو وغير ذلك من الأجهزة والمستلزمات الخاصة بمعامل الكمبيوتر.


تاسعاً: تطبيق نظام “البوكليت” لطلاب الشهادة الثانوية الأزهرية:


– قام قطاع المعاهد الأزهرية بدمج ورقة الأسئلة في ورقة الإجابة وطبعها في كراسة واحدة وتشمل الأسئلة المقالية والموضوعية والاختيارية.


– إجراء امتحانات تجريبية لطلاب الثانوية الأزهرية على الورقة المدمجة ونشره على بوابة الأزهر.


– تدريب رؤساء اللجان على مستوى المناطق الأزهرية على نظام الورقة المدمجة وكيفية توزيعها.


Source link

About admin

Check Also

أكتر حد أذاني.. شيرين عبد الوهاب عن حسام حبيب: كرهني في عيشتي وبناتي

الاربعاء 20 يوليو 2022 | 04:06 صباحاً شيرين عبد الوهاب وحسام حبيب قالت الفنانة شيرين …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *