نقيب الزراعيين: لولا الطرق الجديدة لما استطعنا الوصول للمساحات القابلة للزراعة


أكد الدكتور سيد خليفة، نقيب الزراعيين، أنه لولا الطرق الجديدة لما استطعنا الوصول للمساحات الجديدة القابلة للزراعة، موضحا أن المشروعات الزراعية متوزعة في توشكى وأسوان وشمال سيناء وشمال الدلتا؛ أي على كامل الخريطة الجغرافية.


 


وأضاف، خلال لقائه مع الإعلامية عزة مصطفى ببرنامج «صالة التحرير» المذاع عبر قناة «صدى البلد»، أن هناك أزمات ظهرت في الخبز ونقص الأمن الغذائي في مصر منذ عام 2008، لافتًا إلى أن الرئيس السيسي كان قارئًا لهذه الأزمات.


 


وتابع أن الدولة تهدف بذلك لإعادة توزيع السكان في تلك المساحات الشاسعة؛ لتخفيف التكدس السكاني في مناطق بعينها، لافتًا إلى أن الدولة عملت على مشروعات توسع أفقي لتوسيع الأراضي الزراعية والاستزراع السمكي والدواجن.


 


وأوضح أن مشروع الصوب الزراعية يمكنه التكيف مع التغيرات المناخية، مشيرًا إلى أن مشروعات توشكى ومستقبل مصر تستخدم تقنيات الزراعة الحديثة لتعظيم قيمة الإنتاج وتقليل استخدام المياه؛ نظرًا للتغيرات المناخية الكبيرة التي يشهدها العالم.


 


ولفت إلى أن الزيادة المطردة في عدد السكان تحدي كبير أمام الدولة المصرية، لافتًا إلى أن مصر هي الدولة الوحيدة التي تكافح التصحر حول العالم بالتوسع الأفقي في الزراعات؛ وهي الخطوات الاستباقية التي أخذتها الدولة لمواجهة الأزمة الغذائية.


 


وقال الدكتور سيد خليفة، نقإن مصر تستضيف 6 ملايين شخص من الأشقاء؛ يحصلون على نفس حقوق المصريين من طعام وشراب وخدمات، لافتا إلى أن تطوير الرى من خلال الترع الرئيسية 7 آلاف كيلو تم إنجاز ألفين كيلو منه، وهو مشروع كبير يدخل في جزء من مشروعات حياة كريمة لتطوير الريف المصرى.


 


وتابع أن وزارة الري تقوم بتطهير الترع الرئيسية؛ مؤكدًا أنه من المهم تطوير الري الحقلي للمزارعين، لافتًا إلى أنه لابد من بحث سبب عزوف المزارعين عن الحصول على قروض بدون فوائد؛ وذلك من خلال الاستماع لهم لاكتشاف المشكلة والعمل على معالجتها.


 


وأوضح أنه في العام 2014 كان إنتاج مصر من الأسماك 800 ألف طن ويتم استيراد حوالي 400 ألف طن؛ لافتًا إلى أن مصر رابع دولة على مستوى العالم في الاستزراع السمكي، والأولى إفريقيًا؛ الأمر الذي جعل لدينا شبه اكتفاء ذاتي من الأسماك حاليًا، كما يتم تصدير الأسماك الفاخرة للخارج.


 


ولفت إلى أن مصر لا يوجد لديها مشكلة في الدواجن، والاكتفاء الذاتي من اللحوم الحمراء يصل لحوالي 55%، وبخصوص مشروع البتلو فإنه كان مخصص له 100 مليون جنيه حتى 2016، أما حاليًا فإن الرئيس السيسي كلف بتوفير 10 مليار جنيه لهذا المشروع 7 مليار منها دعم لصغار المربين.


 


 


Source link

About admin

Check Also

أكتر حد أذاني.. شيرين عبد الوهاب عن حسام حبيب: كرهني في عيشتي وبناتي

الاربعاء 20 يوليو 2022 | 04:06 صباحاً شيرين عبد الوهاب وحسام حبيب قالت الفنانة شيرين …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *