وفد رسمى أزهرى يبدأ زيارة لإندونيسيا للتعاون فى مجال مكافحة الافكار المتطرفة


بدأ وفد رسمي من الأزهر الشريف والمنظمة العالمية لخريجي الأزهر زيارته إندونيسيا بعقد لقاء مع مسئولي الجهاز الوطني الإندونيسي لمكافحة الإرهاب لمناقشة آليات مكافحة ظاهرة الإرهاب العالمى، والمساهمة في وضع خطط عمل مشترك لتفنيد الفكر المتطرف وتحصين الشباب من الأفكار المتشددة. 


 


في مستهل اللقاء أكد بوي رفلي عمار، رئيس الجهاز الوطني الإندونيسي لمكافحة الإرهاب أن منهج عملهم الأساسي يعتمد على الفكر الوسطي للأزهر الشريف، مشيرًا إلى أن خريجي الأزهر الإندونيسيين يحملون فكرًا متفتحًا لقبول الاختلاف فى الرأي، مشيدًا بجهود فرع المنظمة العالمية لخريجي الأزهر في ترسيخ المفاهيم الصحيحة للدين الإسلامى.


 


بينما أشار الدكتور حسن الصغير، أمين عام هيئة كبار علماء الأزهر أن تفاقم ظاهرة الإرهاب أدى إلى قيام الأزهر الشريف إنشاء مؤسسات نوعية للرد عليها، ومنها المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بفروعها المنتشرة في دول العالم المختلفة، والتي تتولى الرد على هذه الظاهرة من خلال إصداراتها وأنشطتها، كما قام الأزهر الشريف بتأسيس أكاديمية عالمية لتأهيل الأئمة والدعاة من دول العالم على آليات التواصل والرد على الفتاوى المتشددة، معلنا أن مركز الأزهر العالمي للرصد والفتوى يعد بمثابة منصة عالمية لتفنيد الفكر المتطرف حيث يتولى رصد الفتاوى الشاذة التي تصدر عن جماعات الإرهاب في مختلف دول العالم وإصدار الفتاوى التي تقوم بتفنيدها.


 


فيما دعا أسامة ياسين، نائب رئيس مجلس إدارة المنظمة العالمية لخريجي الأزهر، كافة المؤسسات إلى التعاون وتوحيد الجهود لمواجهة هذه الظاهرة التي يتم تطويرها بشكل متسارع، خصوصًا في ظل استقطاب هذه الجماعات للشباب والفتيات للقيام بعمليات وأنشطة إرهابية، مؤكدًا استمرار المنظمة في تنفيذ توجيهات فضيلة شيخ الأزهر من خلال التنسيق مع علماء الأزهر والمؤسسات الأزهرية المختلفة وعلى لتأهيل خريجى الأزهر ليكونوا خير سفراء للأزهر بدولهم.


 


بينما أوضح الدكتور عبد الدايم نُصير، مستشار شيخ الأزهر، أمين عام المنظمة العالمية لخريجي الأزهر، أن خريجي الأزهر المنتشرون في دول العالم يحملون رسالة الأزهر ومنهجه الوسطي لمختلف الثقافات، كما ينقلون إلى بلدانهم ما درسوه من العلوم الأزهرية لإثراء مجتمعاتهم ثقافيًا ودينيًا.


 


فيما استعرض الدكتور محمد زين المجد، رئيس فرع المنظمة العالمية لخريجي الأزهر، الجهود التي يقوم بها الفرع بالتنسيق مع المؤسسات الإندونيسية المختلفة، وذلك لتحقيق توجيهات فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر بنشر ثقافة التسامح والإخاء، وتعزيز القيم الإنسانية المختلفة وعلى رأسها حقوق المواطنة والتعايش السلمي في المجتمعات.


 


ضم وفد الأزهر أحمد فوزي، مدير الفروع الخارجية للمنظمة العالمية لخريجي الأزهر،  وحسين سعودي، مدير المكتب الفني للمنظمة.


Source link

About admin

Check Also

أكتر حد أذاني.. شيرين عبد الوهاب عن حسام حبيب: كرهني في عيشتي وبناتي

الاربعاء 20 يوليو 2022 | 04:06 صباحاً شيرين عبد الوهاب وحسام حبيب قالت الفنانة شيرين …

Leave a Reply

Your email address will not be published.